أخر الاخبار

نحب كرة القدم ولكن ..إلى متى

 


معلوم أن كرة القدم هي اللعبة الأكثر شعبية في العالم ,حيث نرى الشغف الكبير للمغاربة عند مباريات المنتخب المغربي .. قد يقول البعض أنه أمر عادي هي رياضة تعرف بالشعبية ولكن الحقيقة هي أن هذا الشغف هو عبارة عن أحاسيس تؤثر في ردود الأفعال لدى الناس و تؤثر في نمط تفكيرهم أيضا ... هذه النقطة تستغلها حكومتنا أحسن استغلال .. كيف ذلك ... سأجيبك على سؤالك هذا : 
عند مباريات المنتخب المغربي و بالضبط حين تأهل المنتخب إلى دور الثمانية لاحظنا كيف تغيرت أسعار العديد من المنتوجات الأولية في بلادنا بل والأكثر من ذلك عند تأهل المنتخب على مالاوي في دور الثمانية شاهدنا تواصل الإرتفاع في هاته الأسعار ... لماذا بالضبط في هذا الوقت .... 
بما أن الناس تحب كرة القدم وهم في أحاسيس من الفرحة و الترقب و الأمل في الفوز بكأس إفريقيا كانت الفرصة المناسبة لتمرير القرارات و استغلال الحالة النفسية للشعب المغربي ...
فماذا بعد ذلك ... خرج المنتخب المغربي و شاهدنا الضجة التي حدثت عن التلقيح وصار موضوع الإجبارية يعود إلى الواجهة ... لماذا في هذا الوقت بالضبط ...
فبعد الصدمة التي سببها المنتخب في كأس إفريقيا وجب وضع الناس في حالة من القلق التي من جهة تنسي ما حدث في كأس إفريقيا ثم نقلهم إلى قلق يخص حياتهم الشخصية و تغطية موضوع الأسعار الذي كان يشغل أصحاب الأمر ... فبذلك ننسي ما كنا نفعله ...
فالحقيقة أن كرة القدم لعبة ممتعة جدااا و من حق الناس الإستمتاع بها ولكن لابد من الإنتباه إلى مشاعرهم لأنه هنالك أشخاص معلومين يستغلون ذلك الوقت .... فإلى متى سنضل تحت إمرة حكومة تستغل الوضعيات النفسية للناس حتى في أحب الأوقات إليهم 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -